تحليلات السوقتحليلات العملاتتحليلات دولار امريكي - ليرة تركية

هل ينتهي كابوس الليرة التركية قريبا؟

بيانات.نت ـ تراجعت الليرة التركية مقابل الدولار يوم الاثنين بعد أن خفضت وكالة التصنيف فيتش توقعات ديون البلاد إلى “سلبية” من “مستقرة” مشيرة إلى ضعف مصداقية السياسة الاقتصادية وتراجع احتياطيات البنك المركزي من النقد الأجنبي.

 

انخفضت الليرة يوم الاثنين بأكثر من 0.3% وصولا إلى 7.38 ليرة لكل دولار، مقتربة من أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 7.408. وبلغت خسائر الليرة منذ بداية هذا العام 19%.

 

وقالت فيتش في بيان لها يوم الجمعة “إن استنفاد احتياطيات النقد الأجنبي وضعف مصداقية السياسة النقدية وأسعار الفائدة الحقيقية السلبية والعجز الضخم في الحساب الجاري الذي يتغذى جزئيا من تحفيز ائتماني قوي، قد أدى إلى تفاقم مخاطر التمويل الخارجي.”

 

أبقت وكالة فيتش على تصنيفات التخلف عن السداد لتركيا على المدى الطويل دون تغيير عند –BB.

 

قالت وكالة التصنيف إن التدخلات الكبيرة في العملة للدفاع عن الليرة قد أدت إلى خفض احتياطيات البنك المركزي من العملات الأجنبية. كما أن التزام تركيا طويل الأمد بنظام سعر الصرف العائم – وهو عامل داعم لتصنيفها الائتماني – قد تضرر أيضًا بسبب التدخلات في العملة وضعف مصداقية السياسة النقدية. بالإضافة إلى أن سياسة سعر الفائدة للبنك المركزي قد أضعفت مصداقية السياسة النقدية وآفاق التضخم. وخفض البنك المركزي سعر الفائدة القياسي إلى 8.25 بالمئة من 24 بالمئة منذ يوليو/ تموز العام الماضي. يبلغ معدل التضخم في البلاد 11.8 في المائة، مما يعني أن أسعار الفائدة الحقيقية سلبية.

 

قالت وكالة التصنيف إن البنك المركزي قد شدد سياسته النقدية على مدى الأسابيع القليلة الماضية في محاولة لوقف تراجع الليرة، إلا أن “هناك خطر من أن التشديد لن يكون كافيا لتحقيق الاستقرار في المركز الخارجي”.

 

كما سلطت وكالة فيتش الضوء على طفرة الإقراض في البلاد، والتي أدت إلى زيادة الاختلالات في الاقتصاد وتوسيع عجز الحساب الجاري. وأضافت أن نمو القروض السنوية قد تسارع بشكل حاد إلى 25%.

 

تتداول الليرة التركية في وقت كتابة هذا التقرير عند مستوى 7.37 ليرة مقابل الدولار، بعد أن كانت قد حققت بعض المكاسب يوم الجمعة الماضي 21 أغسطس إلى 7.20، بعد أن أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان عن اكتشاف احتياطيات الغاز الطبيعي في البحر الأسود.

 

قال أردوغان في خطاب متلفز إن سفن الرصد التركية قد عثرت على احتياطيات تبلغ 320 مليار متر مكعب، وأن هذا الغاز سيطرح في الأسواق خلال عام 2023.

 

فنيا، تراجع الدولار الأمريكي مقابل ارتفاع الليرة التركية في الأسبوع الماضي، وذلك وفقا لما ذكرته في تحليل يوم الأربعاء الماضي 19 أغسطس.

مازال مستوى الدعم عند 7.20 دولار، واعلى منه بإغلاق يومي يبقى الدولار متفوقا على الليرة، وأي اختراق لمستوى المقاومة 7.40 دولار بإغلاق يومي قد يجعلنا نشاهد مستوى قياسي منخفض جديد لليرة التركية عند 7.70 ليرة لكل دولار.

يبقى احتمال ارتفاع الدولار مقابل هبوط الليرة قائما على المدى المتوسط طالما نشاهد إغلاق يومي أعلى من مستوى الدعم 7.20 دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق