ما الذي يدعم استمرار صعود الدولار الكندي ؟

 ما الذي يدعم استمرار صعود الدولار الكندي ؟

Bayanaat.net – يواصل الدولار الكندي صعوده مستفيدا من عدة عوامل منها الارتفاع المستمر في أسعار النفط العالمية وتوقعات بإبقاء بنك كندا على معدل الفائدة دون تغير عند المستويات الحالية إضافة إلى نتيجة الانتخابات العامة الكندية وتحسن في شهية المخاطرة بعد تطورات إيجابية على صعيد الشأن التجاري للولايات المتحدة الذي لا يزال متأثرا بتوترات مع الصين ودول أخرى منها كندا.

واستفادت ثيران الدولار الكندي من توقعات أن يبقي بنك كندا على معدل الفائدة عند المستويات الحالية استنادا إلى تحسن في الأوضاع الاقتصادية يمنح البنك المركزي متسعا لتفادي خفض الفائدة.

كما ساهم انتخاب حكومة أقلية في زيادة التفاؤل الذي تعتمد عليه العملة الكندية في الصعود لما في ذلك من استمرار العمل بسياسة حكومية تستهدف تعزيز النمو.

  • جاستن ترودو يفوز في الانتخابات

أظهرت نتيجة الانتخابات العامة في كندا فوز الحزب الحاكم بقيادة جاستن ترودو بأغلب مقاعد البرلمان، لكنه لم يتمكن من حسم الأغلبية، مما سيدفع رئيس الوزراء إلى السعي وراء تأمين العدد اللازم من المقاعد لتشكيل ائتلاف حكومي مركزا على الأحزاب الصغيرة التي حصلت على بعض المقاعد البرلمانية.

في حين حصل الحزب الليبرالي الحاكم في كندا على 157 مقعدا في البرلمان من إجمالي 338 مقعدا. ووفقا للنتائج الرسمية، على ترودو أن يسعى إلى استكمال المقاعد المؤيدة لحزبه في البرلمان إلى 177 مقعدا حتى يتمكن من تشكيل الحكومة، وهو ما قد يدفعه إلى اللجوء إلى تحالف مع كويبيكواس أو الحزب الديمقراطي الجديد.

ووجه رئيس الوزراء الكندي كلمة شكر للناخبين الكنديين في إحدى محطات مترو الأنفاق في العاصمة الكندية أوتاوا.

وأثناء هذه الكلمة، قال ترودو: “أتوجه بالشكر لكل هؤلاء الذين رفضوا خفض الميزانيات والتقشف وصوتوا لصالح أجندة تقدمية وإجراءات قوية على صعيد التغير المناخي”، وذلك في إشارة إلى أهم أوجه السياسات التي تتبعها حكومته منذ فترة ولايته السابقة.

وكانت هذه التصريحات، عند وضعها إلى جانب النظرة المستقبلية لبنك كندا المعلنة في الاجتماع السابق، من أهم العوامل التي أضافت إلى التفاؤل بشأن الأوضاع الاقتصادية في البلاد، مما دفع العملة الكندية إلى أعلى.

  • ارتفاع أسعار النفط

استفاد الدولار الكندي من مكاسب النفط أيضا بعد تحقيق الخام الأسود صعودا خلال تعاملات الأسبوع الحالي بدفعة من تقارير المخزونات التي أشارت إلى هبوط حاد في المخزونات الأمريكية من النفط الخام، مما ألقى الضوء على تعافي الطلب على النفط لدى أكبر اقتصادات العالم.

وتراجعت مخزونات النفط الأمريكية في الأسبوع المنتهي في 18 أكتوبر الجاري إلى 1.699 مليون برميل مقابل المستويات المسجلة الأسبوع السابق عند 9.281 مليون برميل، وهو ما جاء أدنى من توقعات الأسواق التي أشارت إلى 2.232 مليون برميل.

لكن مخزونات الجازولين في الولايات المتحدة ارتفعت إلى 3.107 مليون برميل مقابل التوقعات التي أشارت إلى 2.238 مليون برميل.

وانخفضت مخزونات مشتقات النفط الأمريكية إلى 2.715 مليون برميل مقابل التوقعات التي أشارت إلى 2.723 مليون برميل.

وارتفعت مخزونات مستودع كاشنج الأمريكي، أحد أكبر مستودعات المخزونات في الولايات المتحدة، بواقع 1.506 مليون برميل، وفقا للبيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

  • ترقب قرار الفائدة الكندية

حول المستثمرون انتباههم إلى قرارات سعر الفائدة الأسبوع المقبل من قبل بنك كندا المركزي والاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

توقع المستثمرون أن يترك البنك المركزي الكندي سعر الفائدة المرجعي الخاص به دون تغيير عند ٪1.75 في 30 أكتوبر وخلال الأشهر المقبلة، حيث يظهر الاقتصاد المحلي مرونة وقدرة انتخاب حكومة فيدرالية أقلية على زيادة الإنفاق المالي المعزز للنمو العام القادم.

في المقابل، من المتوقع أن يخفض المجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة الأسبوع المقبل للمرة الثالثة هذا العام. وهذا يمكن أن يخفض نطاق سعر الفائدة القياسي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي عن المعدل المعادل لبنك كندا البالغ 1.75٪.

  • التطورات التجارية

التقى الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتيزر هذا الأسبوع مع المشرعين الديمقراطيين لمحاولة حل مخاوفهم بشأن الاتفاقية التجارية بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا (USMCA) مع زيادة الجمهوريين في الضغط من أجل إقرار الصفقة بحلول نهاية عام 2019.

ترسل كندا حوالي 75٪ من صادراتها إلى الولايات المتحدة، بما في ذلك النفط.

ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي مدعومة بانخفاض مفاجئ في مخزونات الخام الأمريكية واحتمال اتخاذ أوبك وحلفائها المزيد من الإجراءات لدعم السوق.

كانت أسعار السندات الحكومية الكندية متباينة عبر منحنى العائد، مع انخفاض عائد العامين بنسبة 1 في المائة ليحقق 1.629٪ ، بينما ارتفع سعر السندات لأجل 10 سنوات بمقدار 2 سنت ليحقق 1.516٪.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *