سعر اليورو مقابل الدولار يواجه تحركات مقاومة قوية ويعمل على فجوة في اسعار الفائده


سعر اليورو مقابل الدولار يواجه تحركات مقاومة قوية ويعمل على فجوة في اسعار الفائده

المصدر ( انفينيتي اي سي ان ) – يحوم سعر اليورو مقابل الدولار و يواجه مفاومه قويه حول المتوسط المتحرك 50 منذ الصباح،
ونلاحظ أن مؤشر ستوكاستيك يتخلّص من عزمه السلبي بشكل ملحوظ، بانتظار تحفيز السعر
على استئناف الاتجاه الصاعد المتوقع لهذا اليوم، والذي تبدأ أهدافه باختراق 1.0840$ لفتح الطريق
أمام التوجه نحو 1.0915$ الثبات فوق 1.0795$ مهم لاستمرار الارتفاع المتوقع، حيث إن كسره سيضغط
على السعر للعودة إلى المسار التصحيحي الهابط من جديد.

سعر صرف اليورو اليوم:ارتفع اليورو مقابل الدولار بأكثر من 0.1% إلى (1.0916$) ‏
الأعلى منذ 21 مارس الماضي، من سعر افتتاح التعاملات عند (1.0904$) ،وسجل ‏أدنى مستوى عند (1.0899$).‏
أنهي اليورو تعاملات الاثنين مرتفعًا بنسبة 0.55% مقابل الدولار ،
فى ثالث مكسب ‏يومي على التوالي ،وبأكبر مكسب منذ 15 مايو الماضي ،
بفضل هبوط العوائد ‏الأمريكية بعد صدور بيانات ضعيفة فى الولايات المتحدة.‏

فجوة أسعار الفائدة بين أوروبا والولايات المتحدة حاليًا عند 100 نقطة أساس ،
كأقل ‏فجوة منذ مايو 2022 ،ومن المتوقع أن تتسع إلى 125 نقطة أساس
هذا الأسبوع لصالح ‏أسعار الفائدة الأمريكية وفى ظل الاحتمالات القائمة حاليًا
حول أسعار الفائدة الأوروبية والأمريكية ، فمن المتوقع ‏أن تتقلص الفجوة مرة أخرى
إلى 100 نقطة أساس فى سبتمبر القادم ثم إلى 75 نقطة ‏فى نوفمبر ،
الأمر الذي يصب فى صالح ارتفاع مستويات اليورو مقابل الدولار الأمريكي.‏

قال الخبير الاقتصادي فى بنك يو بي إس “دومينيك شنايدر”:الحدث الأبرز هذا ‏الأسبوع هو اجتماع البنك المركزي الأوروبي،
مع توقع خفض أسعار الفائدة بشكل ‏جيد، لذا فإن التوجيهات الخاصة بتحركات السياسة المستقبلية ستكون محركًا ‏رئيسيًا.
نعتقد أن اليورو سيضعف، خاصة في ضوء ارتفاعه القوي في الأسابيع ‏الأخيرة.‏
وأوضح شنايدر : إذا سمح البنك المركزي الأوروبي ببعض الوقت قبل أي خفض ‏إضافي فى أسعار الفائدة ،
سيرتفع اليورو مع صعود عوائد سندات منطقة اليورو ‏مقارنة بعوائد الولايات المتحدة، ومن المحتمل أن يرسل اليورو مقابل الدولار إلى ‏فوق 1.09 دولارًا.‏
وأضاف شنايدر : إذا كانت بيانات سوق العمل الأمريكية ضعيفة هذا الأسبوع،
فقد ‏تزيد الأسواق من احتمالية خفض سعر الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي لأول ‏مرة في يوليو،
الأمر الذي من شأنه أن يضعف الدولار الأمريكي بشكل أكبر.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *