الين الياباني يهبط لأدنى مستوى بسبب العوائد الأمريكية ‏

 الين الياباني يهبط لأدنى مستوى بسبب العوائد الأمريكية ‏

الين الياباني يهبط لأدنى مستوى بسبب العوائد الأمريكية ‏

المصدر ( انفينيتي اي سي ان ) ، الين الياباني يتراجع بالسوق الايسوي, ليوم الاثنين, مقابل العملات الرئيسيه والثانويه, بحيث استمرت الخسائر

لليوم التاني على التوالي مقابل الدولار الامريكي, سجل ادنى مستوى في هذا الاسبوع, بسبب صعود عوائد السندات في الولايات المتحده
حيث قلصت بيانات الوظائف القويه الصادره يوم الجمعه من احتمالات فيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائده مرتين هذا العام ,
يجتمع البنك المركزي الياباني هذا الاسبوع , لدراسة السياسه النقديه الملائمه لتطورات ثالث اكبر اقتصاد في العالم. 

سعر صرف الين الياباني اليوم: ارتفع الدولار مقابل الين قرابة 0.2 % إلى (157.18¥) الأعلى فى أسبوع، من سعر افتتاح تعاملات اليوم عند ( 156.90¥)، و سجل أدنى مستوى عند (156.69¥).

فقد الين الياباني يوم الجمعة نسبة 0.7% مقابل الدولار الأمريكي، فى ثاني خسارة يومية فى غضون الثلاثة أيام الأخيرة، بسبب تقرير الوظائف الشهري فى الولايات المتحدة.

حقق الين الياباني ارتفاع بنسبة 0.35% الأسبوع الماضي مقابل الدولار الأمريكي، فى أول مكسب أسبوعي فى غضون الثلاثة أسابيع الأخيرة، بسبب تزايد التكهنات حول اجتماع السياسة النقدية لبنك اليابان.

عائد السندات الأمريكية ارتفع العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات يوم الاثنين بنسبة 0.4 نقطة مئوية، ليوسع مكاسبه للجلسة الثانية على التوالي، مسجلاً أعلى مستوى فى أسبوع عند 4.453%، الأمر الذي يعزز من فرص الاستثمار فى الدولار الأمريكي.

 

مخاطر  الفيدرالي

ومن المقرر أن يعقد البنك المركزي الأميركي اجتماعاً للسياسة قد يشير خلاله إلى الحاجة إلى إبقاء أسعار الفائدة
مرتفعة وسط تضخم ثابت – وهي خطوة من المرجح أن تدعم الدولار وتقوض جاذبية أصول الين.

أشار بنك اليابان الأسبوع الماضي إلى أن الظروف المالية ستظل سهلة، على الرغم من تحذير صناع السياسات مراراً وتكراراً
من حيث أنه لن يتم التسامح مع انخفاض قيمة العملة إذا ذهب بعيداً جداً وبسرعة كبيرة.

وربما يكون أحد أسباب إحجام اليابان الواضح عن التحرك هو أن التدخل وحده لا يمكنه تغيير الفجوة.

www.infinityecn.com

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *