العملة المصرية تهوي أمام الدولار

 العملة المصرية تهوي أمام الدولار

Bayanaat.net– تواصلت موجة هبوط الجنيه المصري مقابل الدولار مع تزايد الطلب على العملة الصعبة من الشركات لتحويل أرباحها إلى الخارج ومن المستوردين استعدادا لموجة تضخم جديدة في الأسعار.

وقد غير بنك مصر والبنك الأهلي المصري أسعار شراء الدولار في ثانية واحدة في منتصف معاملات ما بين البنوك من 18.10 جنيه إلى 18.40 جنيه دفعة واحدة، وسارت البنوك الأخرى على اثر البنكين في رفع أسعار الشراء إلى أن وصل السعر إلى 18.92 جنيه للدولار في بعض البنوك.

ويبيع بنك مصر والبنك الأهلي الدولار بسعر 18.75 جنيه وهما أكبر بنكين عاملين في السوق المصري ويلعبان دور صانع السوق في العملة منذ الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عندما تخلت مصر عن ربط الجنيه بالدولار الأمريكي بهدف جذب تدفقات رأسمالية والقضاء على السوق السوداء التي كادت تحل محل البنوك.

وبلغت أسعار بيع الدولار في بعض عدد من البنوك العاملة في مصر 18.99 جنيه، وقال هاني جنينة من بلتون المالية “هناك متأخرات لشركات النفط الأجنبية لا بد من سدادها بجانب متأخرات تحويل أرباح الشركات الأجنبية للخارج وأيضا ضغوط المستوردين على العملة الآن اتعدادا لموجة تضخم أخرى في يناير المقبل”.

وجاء في تقرير صادر عن البنك المركزي الأسبوع الماضي أن التضخم الأساسي في مصر ارتفع إلى أعلى مستوى له في ثماني سنوات في نوفمبر/تشرين الثاني عند 20.73%، مقارنة بـ15.72% في الشهر السابق.

ورجح مصرفيون أسباب الانخفاض الحاد للعملة المصرية على مدار الأيام القليلة الماضية إلى “رفع البنوك الحكومية مستويات شراء الدولار في مسعى منها لزيادة حصيلتها الدولارية وهو ما اضطر البنوك الخاص لتتبعها في رفع الأسعار”.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *