أخبارالاسواق العالميةالعملاتتقارير

الجنية الاسترليني وتأثير الانخفاض الإقتصادي…

أدى ظهور بيانات حكومية  ضعيفة إلى تراجع الجنية الاسترليني خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي، بالإضافة إلى التركيز على مفاوضات “بريكست”..

اقر بنك انجلتر يوم الخميس الإبقاء على معد الفائدة عند 0.10% دون التغير في لإطار الجهود الهادفة لدعم الاقتصاد في مواجهة جائحة  فايروس كورونا وإخراج الاقتصاد من محنتة وإعادتة لطريقه الإزدهار.

وصرح المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية “جو بايدن” بان المملكة المتحدة ربما لا تحصل على صفقة تجارية مع الولايات المتحدة إذا لم تراعي مسألة الحدود الأيرلندية في مفاوضات “بريكست” مع الاتحاد الأوروبي.

من جانب أخر،فقد كشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع مؤشر مبيعات التجزئة في بريطانيا بنسبة 0.8% خلال أغسطس/آب، وهي قراءة اتفقت مع التوقعات بعد ارتفاع المؤشر بنسبة 3.7% في يوليو/تموز.

على صعيد التعاملات، انخفض الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي بحلول الساعة 21:35 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.3% إلى 1.2928، وسجلت العملة البريطانية أعلى سعر اليوم عند 1.2999 في حين سجلت أقل سعر عند 1.2915.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق